اعلانات

الخطFontFonte + - Bookmark and Share

 استقبل معالي وزير الدفاع الوطني الاستاذ يعقوب رياض الصرّاف في مكتبه في الوزارة قبل ظهر اليوم نائب وزير الدفاع،عضو البرلمان الألماني السيد"ماركس غروبل" على رأس وفد

استقبل معالي وزير الدفاع الوطني الاستاذ يعقوب رياض الصرّاف في مكتبه في الوزارة قبل ظهر اليوم نائب وزير الدفاع،عضو البرلمان الألماني السيد"ماركس غروبل" على رأس وفد ضم سفير المانيا في لبنان السيد" مارتن هوت" يرافقه الملحق العسكري الالماني المقدم "دترش جنش" وضباط من المجموعة البحرية الألمانية العاملة ضمن قوات الطوارئ الدولية حيث تم التداول حول القضايا المتعلقة بمنطقة الشرق الاوسط عامة" وبلبنان خاصة"، وأثنى معاليه على الدور الرائد للقوة الألمانية،في حفظ السلام على الحدود البحرية اللبنانية وفي دعم الجيش اللبناني وأكد على تعزيز التعاون على كافة الصعد. وقد أدلى الضيف بتصريح جاء فيه: حضرة الوزير المحترم إنني مسرور جداً بتشكيل الحكومة في نهاية العام 2016 سوف تشكل وتساهم في تشكيل مستقبل آمن ومستقر للبنان. منذ عشر سنوات تساهم المانيا من خلال اليونيفيل بدعم القوات البحرية اللبنانية وهي تساهم بذلك في إستقرار لبنان. أنا شخصياً منذ أكثر عشر سنوات كنت كعسكري بحري في لبنان ايضاً. إنني أعرب عن تقديري الكبير للبنان والقوات الأمنية والأجهزة اللبنانية لمحاربة الإرهاب . نحن في المانيا للأسف في السنة الماضية إختبرنا الإرهاب بنفسنا في بلدنا وإننا نقدر جهود أعمال لبنان الكبيرة في محاربة الإرهاب . وبتقدير كبيرر أيضاً نراقب ما يفغله لبنان في مجال اللاجئين . لايوجد أي بلد آخر استقبل هذا العدد الكبير من اللاجئين نسبة لعدد سكانه مثل لبنان . في السنوات الماضية لقد دعمت المانيا لبنان بأكثر من 700 مليون يورو وسوف نواصل في هذا الدعم . وإنني مسرور جداً أيضاً إننا الى جانب المساعدات الإنسانية والمساعدات في دعم التنمية أيضاً نساعد في دعم القوات الامنية اللبنانية وذلك مثلاً في منظومة الرادار الساحلية . في ظل اتفاقية تعزيز التعاون مع لبنان فإننا نخطط مع الأجهزة الأمنية لمواصلة الدعم في السنة القادمة.وبالتركيز الكبير على الحماية البحرية والبرية. ومع ذلك نريد أن نساهم في حماية الشعب اللبناني من الهجمات الارهابية . كما صرح الوزير صراف قائلا": جانب معالي الوزير أشكركم لزيارتكم لبنان وأؤكد على حربنا المشتركة ضد الإرهاب الذي يتربص ليس فقط بلبنان ولكن بالشرق الاوسط كاملاً مع تداعيات انتم عشتموها في ربوعكم في المانيا . نشكركم على المساهمة في دعم لبنان بالتقليل من وطأة اللاجئين السوريين فيه ونعتبره عملاً مشتركاً ليس فقط لحماية لبنان ولكن لحماية المانيا واوربا والعالم الحر كاملاً . إن التنسيق بين لبنان والمانيا التي هي رأس الحربة في الاقتصاد الاوروبي والسياسة الاوروبية هو أساس زيارتكم اليوم وجوهر الرسالة التي ننقلها لكم و التي تتمحور حول موضوعين: - قيام دولة المؤسسلات في لبنان وإلتزام هذه المؤسسات في خطاب القسم والبيان الوزاري . - اًإلتزام لبنان في مكافحة الإرهاب ومعالجة مشكلة النازحين بالتعاون والتضامن مع المجموعة الاوروبية عامةً و مع المانيا خاصةً . أطلب اليكم تبليغ الشعب الماني والحكومة الالمانية مودة واحترام والتزام وزارة الدفاع خاصة والحكومة اللبنانية بالعمل يد بيد لحماية العالم الحر واتمام السلام وتشجيع الاستثمار الذي هو غاية لتنمية وتطوير شعوبنا وشكراً.
Last Update Date:Date de mise à jour:آخر تحديث في تاريخ:2/8/2017 7:18 PM
جميع الحقوق محفوظة ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية
الصفحة الرئيسية
خريطة الموقع
تبادل آراء حول نصوص المشاريع
مشاريع / دراسات