اعلانات

الخطFontFonte + - Bookmark and Share

 عقد وزيرا الدفاع الوطني يعقوب رياض الصرّاف والسياحة أفيديس كيدانيان مؤتمراً صحافياً مشتركاً أعلنا خلاله عن مهرجان الإنتصار الذي سيُقام في ساحة الشهداء

عقد وزيرا الدفاع الوطني يعقوب رياض الصرّاف والسياحة أفيديس كيدانيان مؤتمراً صحافياً مشتركاً أعلنا خلاله عن مهرجان الإنتصار الذي سيُقام في ساحة الشهداء عند الساعة السابعة من مساء الخميس المقبل والقى الوزير الصرّاف كلمة رحب فيها بالحضور في وزارة الدفاع الوطني، هذه الوزارة التي تحتضن جيشاً أشرقت بفضله شمسُ حريةِ وطن، وبفضل دماء شهدائه حِيكتْ خيوطُ النصرِ في فجر مضيء، وصباحٍ من نور أزاحت شمسُه غيوماً سود حجبت شعاعَ الحرية عن وطننا لسنوات. أهلاً بكم في بلد كبير بشهداء ارتضوا أن يجعلوا أجسادهم جسر عبور الوطن الى الحرية. نلتقي اليوم وفي القلب غصة نعم وأكيد... لكننا نقف مرفوعي الرأس، كيف لا، وفرحتنا بطعم النصر الذي تكلّل بالشرف والتضحية والوفاء، شامخين كالأرز برجال أبطال صقور هزموا الإرهاب، صنعوا النصر وغدوا شهداء أبطالاً، ننحني لتضحياتهم ونفخر بنصرهم. وأضاف:هو التلازم الوثيق بين الإستحقاقين، الشهادة والنصر، فلولا الأولى لما كانت الثانية، ولولا الثانية لضاعت قيمة الأولى، ولولاهما معاً، لبقي وطننا غارقاً في دوامة الإرهاب. وقال :هم أبطال إستشهدوا لكنهم يبقون في الوجدان، فما رحلوا ولن يرحلوا، وهم في نهار النصر شموس وفي ليله قناديل، هم فقط يبقون أحياء بدوام النصر، يُزفون عريساً تلو العريس لتعم الأعراس لبنان، لا بل كل لبنان، من شماله إلى جنوبه إلى بقاعه الى جروده، تماماً كما النصر يترامى في كل بقعة، وعلى كل حبة تراب في هذا الوطن الحبيب. وختم قائلاً يسرني اليوم أن أحمل شرف الإعلان عن احتفال ستقيمه وزارتا الدفاع والسياحة تكريما لشهدائنا الأبطال وإحتفاء بالنصر الذي تحقق. داعياً كل اللبنانيين للمشاركة هذه الخطوة المتواضعة، التي أردناها فسحة تعبير عن الإفتخار بشهدائنا الأبرار والفرحة بنصر جديد كتبه هؤلاء لوطننا. ثم القى وزير السياحة أواديس كيدانيانكلمة قال فيها: أنّه "كان من المفترض أنّ نقيم الإحتفال بالنصر بعد الإنتصار، لكن كان علينا أن ننتظر نتائج فحوصات الحمض النووي وتشييع الأبطال، ومن ثمّ الحديث عن مهرجان الإنتصار"، مشيراً إلى أنّ "هذا المهرجان الّذي نقوم به، نسعى من خلاله لجمع اللبنانيين في مكان واحد، والإحتفال بحدث تاريخي حصل بجهود القوى العسكرية الجبارة، ومواكبة الرؤساء الثلاثة ووزير الدفاع يعقوب الصراف". وقال كيدانيان، إلى "أنّنا نطلب الحشد الأكبر لهذا المهرجان الّذي هو لتكريم للشهداء وللإحتفال بالإنحاز"، مبيّناً أنّ "المهرجان سيكون فيه كلّ مقوّمات التنظيم، وسيتخلّله كلمات سياسية بالمناسبة، وأغنيات وطنية سيقدّمها عدد من الفنانين اللبنانيين"، مركّزاً على أنّ "المطلوب بهذا المهرجان، هو أن نشعر بالشيء العظيم الّذي لم نستطع أن نلمسه"، مشدّداً على أنّ "شعبيّاً، سنقول أنّ الجيش اللبناني والدولة اللبنانية تمكّنا من القيام بإنجاز كبير".
Last Update Date:Date de mise à jour:آخر تحديث في تاريخ:9/11/2017 9:53 PM
جميع الحقوق محفوظة ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية
الصفحة الرئيسية
خريطة الموقع
تبادل آراء حول نصوص المشاريع
مشاريع / دراسات