أكد الوزير يعقوب الصراف ان" رهان البعض  على طرق باب اللاجئين السوريين للدخول في مزايدات أو صفقات دولية او اقليمية هو محض اوهام وبالذات في هذا العهد."

عرض وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف مع السفيرة الأميركية لدى لبنان اليزابيت ريتشارد، قبل ذهابها الى واشنطن للاجتماع مع المسؤولين الأميركيين لمناقشة الوضع اللبناني والاقليميفي يومه الثالث والاخير من زيارته الى فرنسا، التقى وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف نظيرته الفرنسية Florence Parly. 

وصل وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف الى العاصمة الفرنسية حيث من المقرر أن يجتمع مع نظيرته الفرنسية فلورنسي بارلي  خلال الايام المقبلة لمتابعة موضوع الهبات والقروض التي اعلنت عنها فرنسا خلال مؤتمر روما ٢ لدعم الجيش اللبناني بالاضافة الى بحث سبل التعاون بين البلدين.

 

إستقبل وزير الدفاع الوطني يعقوب الصراف، وفداً نيابيّاً من البرلمان الأوروبي يزور لبنان ترافقه رئيسة مؤسسة المقدم الشهيد صبحي العاقوري ليا العاقوري، وكانت جولة أفق تناولت الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة.

اعلانات

الخطFontFonte + - Bookmark and Share

  

شارك وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف في طاولة نقاش أُقيمت خلال مؤتمر الأمن في ميونخ

 

شارك وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف إلى جانب عدد من الشخصيّات السياسيّة الغربيّة في طاولة نقاش أُقيمت خلال مؤتمر الأمن في ميونخ . وتمحورت النقاشات حول الصراع العربي الإسرائيلي . وفي هذا الاطار، دعا وزير الدفاع للنظر إلى مشكلة الشرق الأوسط ككلّ فقال: "إذا كان السلام العادل والشامل هو الهدف، فما علينا إلّا البدء بإيجاد حلول لكلّ النزاعات ولكلّ القضايا، وأوّلها حلّ القضيّة المركزية أي قضيّة فلسطين." وشدّد على أنّ القدس كانت وستبقى عاصمة لأربعة مليارات نسمة . وسلّط الصرّاف الضوء على معاناة اللاجئين الفلسطينيّين المستمرّة منذ سبعين عامًا والوضع الإنساني المأساوي الذي يعيشه هؤلاء . وردًّا على سؤال عمّا إذا كانت الحرب بين إسرائيل وإيران وحزب الله مسألة وقت وأنّها واقعة لا محال، قال وزير الدفاع اللبناني: "خلال الخمس عشرة سنة الماضية لم يكن لبنان هو المعتدي، في حين أن إسرائيل كانت تمعن في اعتداءاتها عليه، وما زالت حتّى يومنا هذا تقوم بانتهاكات يوميّة للسيادة اللبنانيّة وصلت الى ١٥٨ خرقًا في الشهر الواحد .." وردًّا على سؤال آخر حول تهديد نتانياهو بشنّ حرب على لبنان، جدّد الصرّاف التأكيد بأنّ ليس لدى لبنان نيّة للاعتداء على أحد، ولكنّه في المقابل جاهز للدفاع عن نفسه، ولن يقبل بأيّ شكل من أشكال أيّ اعتداء عليه، معبِّرًا عن عميق الثقة بقدرة الجيش اللبناني على حماية أرضه وحدوده. وقال: "نحن أقوياء وقادرون على حماية بلدنا ولن نترك أو نتنازل عن أيّ نقطة نفط في بحرنا"، كاشفًا أنّ أيّ محاولة للمساس بالثروة النفطيّة اللبنانية وتجييرها للجانب الإسرائيلي لن تجد طريقها للنجاح . ردُّ وزير الدفاع اللبناني على اتّهام عضو الكنيست الإسرائيلي تسيبي ليفني لبنان بأنّه لم يلتزم القرار ١٧٠١ جاء حاسمًا إذ تساءل الصراف "ماذا عن الانتهاكات الإسرائيليّة المتكرّرة للأجواء اللبنانيّة، وماذا عن قصف سوريا من الأجواء اللبنانيّة؛ هل يُعتبر هذا التزامًا من اسرائيل القرار ١٧٠١؟" ودعا الصراف الأمم المتّحدة إلى نشر التقارير المرفوعة من لبنان حول الخروقات الإسرائيليّة الدائمة للسيادة اللبنانيّة. وفي معرض حديثه عن الواقع السياسي الحالي في لبنان، أكّد الصرّاف أنّ شعب لبنان يشكِّل مثالًا يُحتذى به للتنوُّع والاختلاف، وهو تمكّن رغم كلّ الظروف التي أحاطت بوطنه من وضع التباينات والمسائل الخلافيّة جانبًا، وتمكّن بوحدته وترسيخ عيشه المشترك من تحصين وطنه ومنع النيران المحيطة بلبنان من الوصول إليه. وكان الصراف قد شارك في أعمال طاولة نقاش ثانية بدعوة من الصليب الأحمر الدولي حيث حضرت القضايا الإنسانيّة التي تعمّ العالم على طاولة البحث. وتمّ التطرُّق إلى الأزمة الإنسانيّة التي يعاني منها النازحون السوريّون في بلاد اللجوء ولا سيّما لبنان. وقد شرح الوزير الصرّاف الإجراءات التي تقوم بها الحكومة اللبنانيّة بشأن النازحين السوريّين مؤكِّدًا على أهمية عودتهم إلى المناطق الآمنة في سوريا خصوصًا أن انعكاسات النزوح السوري أفرزت واقعًا اقتصاديًّا واجتماعيًّا سلبيًّا على اللبنانيّين. وفي لقاءات الوزير الصراف على هامش مؤتمر الأمن في ميونخ لقاء مع رئيسة جمعية "أطباء بلا حدود" جوان ليو، حيث تمحور اللقاء حول أوضاع النازحين السوريّين في لبنان . وقد شدّد الصرّاف خلال اللقاء على ضرورة التنسيق بين الحكومة اللبنانيّة والجمعيّات غير الحكوميّة لتصبّ نتائج أيّ تعاون في مصلحة النازحين. بعد ذلك، زار الوزير الصراف والوفد المرافق كنيسة St. Ludwgskirche حيث شارك بالقداس الإلهي الذي ترأسه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في حضور عدد من المؤمنين من أبناء الجالية اللبنانيّة في ألمانيا.

Last Update Date:Date de mise à jour:آخر تحديث في تاريخ:2/19/2018 5:56 PM
جميع الحقوق محفوظة ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية
الصفحة الرئيسية
خريطة الموقع
تبادل آراء حول نصوص المشاريع
مشاريع / دراسات